أكثر شئ يجذبك للاخر هو ما سيبعدك عنه لاحقا

in arabic by

سألت نفسى كثيرا هل يجب أن نتشابه مع من نحب أم نختلف عنه ؟

هل نقع فى غرام الأخرلأنه مثلنا أم لأنه يعتبر نصفنا الأخر ويكمل ما ينقصنا ؟

أيهما أصلح لأنجاح علاقة أن نحتاج إلى ضعفنا بداخلهم أم أن قوتنا تتضاعف معهم ؟

وكانت تلك الأجابات هى النتيجة ..

نحن ننبهر فى البدايات مهما كانت مساحة الشبه أوالأختلاف، لكن الأعجاب الأول الخاطف ينبع من شىء ما ربما لا نملكه وهكذا تبدأ القصة ولكننا سرعان ما نتخطى مرحلة الأعجاب ونتعايش مع الأخر الذى ربما لا يشبهنا فى طريقة التفكير أوشغف الأحلام أوالملامح الأساسية للشخصية أوالهوايات أو الاحساس، ومن هنا نبدأ فى التصادم.

نختلف على نوع الموسيقى فى السيارة، فى رد الفعل تجاه موقف ما فى العمل، نختلف على المواقف السياسية أوالدينية أوالثقافية، نتجادل على أولويات انفاق المال، لا يتفق ذوقنا فى الملابس، أحلامنا تجاه المستقبل لا تتشابك ابدا.

فى البداية لا ينزعج رجل أن امرأة يحبها تستيقظ فى العاشرة بينما هو يستيقظ فى السابعة ثم تدورالأيام وفى كل شجار يتهمها أنها كائن كسول، فى البدايات لا تنزعج المرأة من أن تحب رجل يهتم بعمله كثيرا تصنف ذلك فى خانة الطموح ثم تدورالأيام وتنقلها إلى خانة الأنانية.

كل النهايات تولد عندما تتشابك حياتهم سويا، يبدأ الانزعاج من اختلافات العادات التى لم تكن تؤثرفى السابق أما الان فحياته تشابكت معه وتسللت عاداته إلى روتين الحياة وأصبح التعايش الحقيقى مزعج.

لكى يحتفظ الانسان بعلاقة حب طويلة يجب أن يختارمن يشبهه فى العادات، اذا كنت رجل رياضى فلا يجب أن تقع فى حب امرأة لم تنتعل يوما حذاء رياضى لتتوجه به للنادى فى التاسعة صباحا وأن كنتى امرأة لا تحب الطبخ تفادى الوقوع فى حب رجل يعشق الطعام.

الحب لن يدوم بين رجل وامرأة غير متشابهين فى التفكير أو الأحساس، سيحبس كل منها الأخر كالعصفور فى قفص ضيق من عاداته الحديدية ويتبادلون الاتهامات طيلة العمر.

سيشعر كل منهما الأخر أنه مضغوط نفسيا وغير مرغوب من شريكه وسيحاول أنهاء العلاقة المرهقة أو الهرب منها بطريقة مدمرة كالسفر أو الخيانة أو التجاهل، وربما يبقى معه ويسبح ضد التيار لمحاولة ارضاءه ثم سيكتشف يوما أنه مثالى فى أعين أخرين يشبهونه وأن كل محاولات اطالة علاقة مع طرف لا يشبهه هى استنزاف للروح واضاعة لأيام العمر الذى مهما طال قصير.

ابحث دائما عن الأنسان الذى تستطيع أن تكون على طبيعتك معه ولا يدفعك أن تظهر نصفك الذى يعجبه فقط لأنك ستحصل معه دائما على نصف حياة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*