سبعة أسرارعن السعادة الجنسية

in arabic by

  • قالت صديقتى فى قعدة ستات ” هو الجواز ايه غير سرير” ورغم اعتراضى على اختصارالزواج فى العلاقة الجنسية الا أنى اتفق مع مبدأ ” السعادة تبدأ من السرير” من لديهم خلافات طاحنة ولكنهم يعيشون كيمياء جسدية باستمتاع شديد يستطيعون التغلب على معظم المشاكل وتزاد قدرتهم على التغاضى أكثر عكس من يمكلون علاقة جسدية مزرية فأنهم يتصيدون التفاهات لمجرد اسقاط غضبهم الجسدى بأبعاد أخرى.

  • الاحساس الذى تقوله للمرأة عن نفسها هو الأداء الذى ستحصل عليه، لو أخبرتها أنها جميلة وقادرة على امتاعك شكلا ومضمونا فأنك تغذى ثقتها بنفسها وتعطيها سعادة ستنعكس على استمتاعك معها، وعلى العكس لو أخبرتها أنها لا تعجبك فأنها حتى لن تحاول أن تفكر لماذا ! .. اختر كلماتك جيدا فأنت تشكل شهيتها تجاه الجنس بالكلمات.

  • كل انسان فى الحياة لديه بصمة جنسية مختلفة ويملك أماكن تثيره فى جسده تختلف عن مثيله من نفس الجنس، يجب أن ترسم فى عقلك خريطة للاخرماذا يحب وماذا يكره ؟ منتهى العبث تعميم فكرة كل النساء تقشعر من ذلك المكان وكل الرجال يحبون تلك الحركة، ابحث عن الخريطة المتفردة  لشريكك بالحياة.

  • سمعت من صديقة لديها وحمة على ذراعها أن زوجها لا تعجبه كثيرا وخضعت لجلسات ليزر لازالتها ومن صديقة أخرى أنها لا تفضل أن يكون زوجها مشعر وتدفعه لحلاقته باستمرار وأحيانا لجلسات الليزر أيضا لتقليل كميته، مهما كنت غارقا فى حالة حب فأن الجنس غريزة قوية تتفوق على مقولة أن الحب أعمى.

  • ليس من الخطأ فى الحياة أن تتعلم عن الجنس أو تذهب لطبيب لحل مشكلة أو تقرأ كتاب وتعرف أكثرعن الموضوع لأنه فى النهاية شىء غريزى ممتع وحلال لكن البشرهم من يشوهون مفهومه فى اختزاله أنه عيب أو حرام ويبحثون عن المعلومات الخاطئة من الانترنت سواء المرئية أو مجرد المعلومات المثيرة، يجب أن تتعلم وتبحث ومن البديهى أن تنتهى خرافة  أن من يعرف عن الجنس أكثر يعتبره الطرف الاخر قليل الأدب.

  • حكت لى صديقتى التى تزوجت وسافرت إلى دولة عربية أنها فى أول زواجها لم تكن تستمتع بالعلاقة معه إلى أن بدأت فى البحث عن الأسباب وذهبت لطبيبة هندية بدأت تعليمها بطريقة مختلفة وعلى حد تعبيرها أثارت ثورة لتغيير المفاهيم الثابتة التى يكتسبها البشرمن الأفلام أو قعدات الأصدقاء عن تلك العلاقة وتغيرت القصة من عبء زوجى لاستمتاع انسانى حقيقى.

  • فشل العلاقة الجنسية ليس دائما بسبب جسدى لكن من الممكن أيضا أن يكون نفسى، امرأة يخونها زوجها أو يضربها فنفسيا ترفض العلاقة لأنها مهينة أو امرأة مرت بتجربة تحرش أو ختان مؤلمة منذ الصغر أو رجل لديه حاجز نفسى بسبب امرأة معينة فيرفض جسده الاستمتاع معها، والعلاج بجانب الطب هو الكثير من الأمان الانسانى والطبطبة على القلب قبل الجسد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*