بداية العام الدراسي، و بداية الأعباء المنزلية التي لا تنتهي على الأم المطحونة دائما ما بين شغلها و أولادها و جوزها و بيتها و نضيف عليهم اللانش بوكس، و الهوموورك ، تحضير الشنطة، عمل الأكتيفيتيز المطلوبة، النوم و الصحيان

عندي ثلاث حقائق هتكلم عنهم النهاردة

١-أول حاجة إن كل دي أعباء محدش يقدر يستحملهم لوحده و بتكون كفيلة بحدوث الضغط و الإنفجار للشخص نفسه، فما بالكم إن الأم لغلبانة شايلة اللي مكفيها و زيادة اصلا

٢- و الأكثر عجبا في تلك الأعباء إننا لو أمعنا النظر إاليها هنلاقي إننا كأمهات بنشيل هم و مسئولية حاجات مش بتاعتنا أصلا

٣- و كمان اللي بنعمله من تحمل مسئولية كل الحاجات دي مش بيصب في أي حاجة عند أطفالنا بل بالعكس بيزيدهم تدليل و دلع و عدم تحمل للمسئولية بياخدوا كل تضحياتك كحق مكتسب و مش بيقدروا أي حاجة إطلاقا

طيب و بعدين ؟ بلاها دراسة ولا ايه ؟

خلينا نتعلم مع بعض ايه هي الخطوات الأساسية اللي تخلينا نوصلهم إنهم يتحملوا مسئولية بنفسهم و في نفس الوقت نوصلهم الحب و الدعم يعني لا شايلينهم جامد ولا سايبينهم على الآخر

:١- اللانش بوكس و تحضيره 

نعود الطفل إنه يحضره من بالليل أو الصبح تبعا لبرنامج اليوم الخاص بكل أسرة : ده بيساعد الطفل على إنه يختار اللي بيحبه و هياكله فعلا و  بيقلل إحتمالات رمي الأكل  

ندي الطفل الحق في إختيارات معظم مكونات اللانش بوكس بصفة عامة: أخليه يعمل شوبينج ليست و ننزل و نجيب من السوبرملركت

نحط قوانين عامة في مكونات اللانش بوكس معاه و ناخد رأيه و له حق الإختيار في التفاصيل يعني الأساسي مثلا إن في نوع فاكهة و نوع خضار و لبن  و مكسرات أو نوجد بدائل صحية لأكلات بيحبها

ندي الطفل إختيار يوم فري من التحضير و التفكير و نخليه يشتري من المدرسة : عشان ميزهقش ويحس بالحرية. و مفيش مانع إذا كان الطفل تعبان في يوم نساعده و نشوف محتاج إيه مش كله قوانين و خلاص 

أحلى نقطة بحبها في قصة اللانش بوكس لما بفاجئ بناتي بورقة مكتوب عليها كلام حلو أو كلام حب جوه اللانش باج و بكون نفسي أصور فرحتهم ساعتها

:٢- تحضير الشنطة

.إذا كان الطفل قادر على القراءة يبقى تديله الجدول و في الأول بتعلميه و تفضلي متابعاه لمدة أسبوع مع التشجيع و بعد كده سيبيه

إذا كان الطفل مش بيقرأ بتمسكي الجدول و تقولي و هو يحط بنفسه الكتب في الشنطة و في بعض الأطفال بيكون عنده من الذكاء إنهم يربطوا بين أسامي المواد حتي لو مش بيقروا

.تحضير الشنطة عموما بيعزز عند الطفل الاحساس بالفخر بنفسه و بتحمل المسئولية و التقرب من الكتب و الدراسة بشكل جميل و سلس

٣-الهوموورك

….المشكلة اللي جوه كل بيت

:صعوبات التعلم

هبدأ الأول بإني أأكد إني عارفه إن في أطفال بيكون عندهم صعوبات تعلم و أطفال عندهم تشتت في الانتباه و بيكونوا محتاجين بشكل أو بآخر وجود الأم معاهم وقت الهوموورك….بس حتى دول ليهم طرق تخليكي تبعدي عنهم واحدة واحدة عشان إذا فضلتي دايما تعامليهم إنهم عندهم مشكلة و محتاجينك هم مش هيسعوا للتقدم و لا لتحسين نفسهم و هتفضل المسئولية عليكي طول الوقت

:سريعا كده بالأمثلة

الطفل اللي عنده صعوبات تعلم عندي طريقة إني أوريله الدرس فيديو أو أوديو على حسب الأفضل ليه….عندي طريقة إني أجيبله شيتات أقل من مستوى الدرس و أسيبه يحلها لحد ما واحده واحده نوصل للدرس: المهم عندي إن أي طريقة تتعمل معاه نعملها و نسيبه يخلصها و يرجعلنا لما يخلص

الطفل اللي عنده تشتت في الانتباه: ببعد عنه أي حاجه بصرية أو سمعية ممكن تحفز أكتر التشتت و أبدأ معاه بالخطوات الصغيرة دي

بقول له لما تخلص أول 3 تعالى أشوفهم و بعدها أشجع و أزود بالوقت و أعزز قدرته على إنه بيخلص و في نفس الوقت بساعده إنه يربط الفعل بالوقت عشان ينجز أسرع

:المفاهيم المغلوطة

ليه دايما شايفيين إن أطفالنا لازم لازم يجيبوا الدرجات النهائية…طيب حتى لو نفسنا و ده طبيعي بس بيتحول مع الوقت إنه صراع بينا و بينهم و ناقص ندخل إحنا الإمتحانات مكانهم

هيحصل إيه لما يغلطوا و يتعلموا و هما صغيرين …مش كده أحسن و لا نكبرهم و هما مش بيعرفوا يذاكروا لوحدهم ؟ و لما يكبروا و يوصلوا للعمر اللي بجد محتاجينهم يجيبوا فيه درجات حلوة هيعرفوا لوحدهم بعد كل الإعتمادية دي و لا هتقعدي معاه بردو و هو شحط كبير تذاكريله 

بنوصل ليه مع أطفالنا الهوموورك اللي هو أصلا حاجه فيها فايدة ليهم بالحاجة الحلوة و الشوكولاته و الخروجة و التليفزيون ؟ ليه لازم يكون في مقابل ؟عادي هوموورك بنقعد نعمله عشان دي حاجات جديدة بنتعلمها بتساعدنا نفهم أكتر و نكبر و نتعلم 

التهديد و الوعيد في الهوموورك مش بيودي غير ورا البحر

:المبادئ الأساسية

.الهوموورك يكون ليه مكان معين و ثابت و مش وسط الأخوات و التلفيزيون

{متقعديش مع الطفل و هو بيعمل الهوموورك{بس بالتدريج و هقولك إزاي

مبدئيا بتديله التعليمات الأساسية المطلوبة و تقوليله يخلص الصفحة و يقولك و إنتي تقومي و ترجعي لما يخلص و بعدها بتزوديهم صفحتين و ا هكذا لحد ما يتعود علي عدم وجودك 

:إذا الطفل بيجيلك كل شوية يسأل على حاجة مش فاهمها علميه التلات حاجات دول قبل ما يجيليك يعملهم و شجعيه جدا لما يعمل حاجه فيهم

١-يحاول يقرأ الكلام لوحده بالراحه.

٢-مش فاهم يخمن يمكن يكون ايه.

٣-لسه مش فاهم يشوف معنى السؤال العام يمكن يعرف يخمن أحسن.

٤- لسه بيجيلك؟  تساعديه و حاولي لما تساعدي تكون بنفس الطريقة التعليمية دي يعني متقوليش الإجابة على طول….لأ إسالي و هو يحاول معاكي.

الكلام ده مش معناه إننا دايما نرفضهم…لأ إحنا دايما موجودين و بندعم و بنساعد بس بنحاول نحط الأساس السليم اللي يساعدهم و بعدها ممكن نساعد أحيانا و نشجع و نحب و نطبطب بدل ما بنزعق حاليا و نتخانق و نبعد عن بعض بالوقت

كل الحاجات دي مش حاجات سهلة و لا حاجات بتحصل بين يوم و ليلة و بتحتاج متابعة و استمرار دائمين دائمين دائمين

:النتايج

اتبعي الخطوات دي و ان شاء الله هتلاقي بالوقت ابنك أو بنتك إعتمدوا على نفسهم و إستقروا و إنتي هتعرفي تلعبي دور الأم مش دور أمنا الغولة

بس الراحة اللي بتيجي بعد وضع الروتين و الإستقرار… لا تقدر بثمن

و إحساسك لما تشوفي إبنك أو بنتك واثق في نفسه و متحمل للمسئولية و مبسوط …لا يقدر بثمن

إختاري بين التعب الحالي ده في وضع الأساس و يطلع كفل متحمل للمسئولية…. و بين التعب اليومي المستمر إلا ما لا نهاية و الطفل يطلع شخص بالغ غير متحمل للمسئولية