الصراحة أهم شئ في العلاقة بين أي ست وجوزها، لكن تمنها صعب، في كلام كتير مايمفعش يتقال ..

هتقولي لجوزك مثلا ..

أنك بتفتحي بروفيل خطيبك القديم كل فترة تتفرجي علي صوره من باب الفضول.

أنك مش عايزة تسهري تتفرجي معاه علي فيلم ولا تتعشي، هتموتي وتنامي لأنك مطحونة من العيال وهومفرفش لأنه لسه راجع من برا ولاعلي باله.

أنك مش طايقة أخته اللي بتكلمك بأسلوب وحش من وراه وقدامه تعمل حبيبتك.

أنك بتبصي في موبيله من وراه وتخافي تواجهيه حتي لو بيخونك علشان مايتخانقش أنك بصيتي في الموبيل وينسي عكه وتطلعي أنتى اللى غلطانة. أنك عارفة هو مخبي جوابات البنك فين ومش فاهمة هو مخبيها ليه.

أنك بتخافي تشتكي من شقاوة العيال علشان في أول خناقة بيوجعك ويقولك أنتي أم وحشة حتي عيالك مش مستحملاهم فبتشتكي لأمك أو صاحبتك ومابتفتحيش بوقك ولا قلبك معاه. أنك كنتي مبسوطة لما كنتى بتحاسبى على الهدوم والكاشيرمبحلق باعجاب ورغم أنك رسمتي وش خشب إلا أن من جواكي أتبسطتى لأن جوزك بطل يبصلك كده من زمان.

هتقولي نص المرات معاه في السرير بتكدبي أنك مبسوطة علشان صحباتك قالولك اوعي تقولي الحقيقة .. اكدبي وخلصي نفسك.

أنك نص الايام بتطبخي من غير نفس أهي مسئولية وخلاص خلي اليوم يعدى . أنك بتفكري دايما في الطلاق. أنك بتفكري في طموحك وأحلامك اللي مدفونين في البيت والغسيل والطبيخ والمسئولية وأن عندك ستلاف فكرة ماتوا جواكى وهو كل اللى بيقدمهولك أنه بيلومك أنك مقصرة كل يوم اكتر.

هتقولي بصراحة أنك غفرتي خيانته علشان الدنيا تعدي لكن عمرك ما نسيتي وبتوجعك طول الوقت. أن صوته وشكله وهو بيشخربيقفلك من الرجالة للأبد. أن عاداته السخيفة بطلتي تلوميه عليها لأن حبه في قلبك كمان بقي قليل. أن هدية عيد ميلادك كانت تقرف وحضنتيه وقلتي لنفسك كفاية أنه افتكر.

أنك اتبسطتي في الخروجة من غيره لكن علشان مايزعلش قلتي البق الحمضان بتاع معرفتش اتبسط من غيرك ياحبيبي.

أنك محبطة .. عندك الشجاعة تقولي أنك محبطة.

وأنت عندك الجرأة تقول لمراتك .. أن رجل زميلتك في الشغل أحلي من رجلها، خايف لتقولك وبتبص علي رجل زميلتك ليه، لتقول كانت لابسة جيبة قصيرة وأنت بتزعقلها علي البنطلون الجينز. تقدرتقول أن الاجتماعات العائلية مع أهلها مملة وأكلهم طعمه مش عاجبك وأنك بتحلم باللحظة اللي هتمشى فيها من ساعة ما بتدخل.

أنك بتقفل تليفونك وأنت مع أصحابك وتقول مفيش شبكة. أن أمك بتسألك بتديها كام وبتجيب ايه وأنت بترد عادي وبتسمع كلامها لو قالت كتيرامسك ايدك شوية. أنك دفعت تمن الشنطة البراند وأنت بتلعن سلسفيل اللي جابوها وعلي وشك ابتسامة مبروكة عليكي يا حبيبتي.

أنك بتفكر دايما في الطلاق أكترمنها. أنك خرجت مع صاحبك وصاحبته من وراها ولما فركشوا، هى بتكلمك تشاغلك وأنت عادى مبسوط . أنك لا مستني منها هدية ولا عايز تحتفل بمناسبة معاها، كل الكلام اتقال وكله بقي شبه بعضه.

أنها لو ولعت في نفسها في الجيم وعيادات التجميل جسمها عمره ما هيرجع زي الاول قبل الحمل وأن التعليق السخيف علي جسمها اللي معجبهاش وعيطت منه، جواك ستلاف غيره وكاتم فى قلبك ومش قادر تقول.

أنك بتحب عيالك أكترمنها وشغلك وعربيتك. أن ذوقها في الهدوم الرجالي وحش وشايفة نفسها فزلوكة. أنها بتتكلم عن الزوج اللبناني وحنيته طب ماتشوف جمال مراته الاول. أن كل صحباتها نفخ جدا على قلبك.

أنك شايف نفسك مستحمل العيشة معاها ونص اللي جواك مش بتصارحها بيه علشان مجنونة وحساسة وشايفة نفسها ضحية ومحبطة، أساسا كل خناقة بتبوس رأسها وتقول أسف وأنت ولا فاهم هي زعلانة ليه ومقتنع أنك تماما مش غلطان .. لكن أسف وبتخلص نفسك.

قلة الصراحة بتخنق العلاقة ببطء شديد، كل حاجة بيكتمها الانسان جواه تجاه الآخر بتدفعه في النهاية أنه يخونه أو يكرهه، كل حاجة ماقلتهاش اتكت علي زورالعلاقة لحد ما طلعت في الروح وانتهت !

في ناس بتقوم من النوم تلم هدومها وتمشي، شالت كتير جواها وماقدرتش تقول .. للأسف كل حاجة في الدنيا ليها عمر وليها تمن !

والحل ؟

 الحل بسيط أختيار الوقت والأسلوب المناسب للبوح، لازم يبقى فى تعبيرات لطيفة وصيغة ناعمة نوصل رسائلنا الغاضبة للآخر دون غضب، اختيار وقت بعيد عن الخناقات والصوت العالى اللى نرمى فيه بمب يولع فى قلب التانى، لازم تقول اللى بيزعلك قبل ما تكره أو تخون، أوعى تكتم جواك لحد ما تحرق قلبك وتشوه علاقتكم لكن مش لازم كمان صراحتك تبقى جارحة وبتكسر كرامته

. للبوح آداب وأوقات وأسلوب، الفضفضة هى فن زراعة مساحات كبيرة من الونس بين قلبين.