فى أحد الصباحات زارتنى صديقة فى منزلى ..

سألتها ماذا تحب أن تشرب ؟

قالت: عصير فى ثلاجتى كان هناك ثلاثة أنواع من العصائر

.. عنب وبرتقال ومانجو عدت إليها لاسألها ماذا تفضل ؟ قالت: أى شىء لا يهم عدت إلى المطبخ وافرغت لها كأسا من عصير العنب عندما قدمته إليها قالت ربما أفضله فى مج أن أمكن

فذهبت إلى المطبخ وعدت وهو فى مج كما طلبت ومع أول رشفة قالت هل لى بمزيد من السكر؟ وضعت السكر وبدأت أشعر بالملل تجاذبنا اطراف الحديث ولاحظت أنها لا تشرب العصير

فسألتها هل أجلب لها عصير آخر؟ فقالت العصير مثلج قليلا ..

ربما أفضل الحصول على فنجان قهوة ذهبت إلى المطبخ للمرة المليون وبدأت فى اعداد القهوة وفى رأسى تتصارع الأسئلة

كرياح عنيفة تطيح ببقايا سلامى الداخلى لماذا لم تقول من البداية أنها تحب العصير فى مج مع الكثير من السكر وليس مثلجا ! أو لماذا لم تطلب قهوة وبدأت أفكرهل تفضلها سادة أم زيادة ..

فى فنجان أم كوب زجاجى صغير .. هل ستعجبها أم ستطلب فنجان شاى الاخضر بعد قليل ؟!

هل الأنسان كائن غامض يكتشف ما يريده من الآخر تدريجيا أم أنها صفة مهمة أن تعرف

جيدا ماذا تريد بالتحديد، وهل تلك المرأة المشوهة الأختيارات يمكنها فعل ذلك فى علاقة عاطفية أن تطيح بعقل الرجل وهى تحاول أن تعرف ماذا تريد. فى العلاقات يجب أن تعرف ماذا

تريد تحديدا وتطلبه بكل وضوح لأن عنصرالتجربة فى استيضاح مشاعرك سيقود الآخر للأجهاد النفسى والذهنى وسيشعر قلبه بالحيرة معك. لا يمكن أن تقول أنا أريدك أن تهتم وتترك

بقية الجملة مفتوحة، من الأفضل أن توجه تفكيره كيف ومتى، وهل هذا الاهتمام بالهدايا أو الوقت أو الحديث أو الخروج معا، لتصبح العلاقة أسهل لك وله. عدم فهم الإنسان لمتطلباته في

الغالب يقود الآخر للجنون وهو يحاول أن يرضيه وفى النهاية نحصل على طرف غير سعيد وطرف منهك من المحاولات وغير سعيد أيضا

The Daily Crisp Team!