عاليه السعدي تعمل حالياً كمحرر ومنتجة فيديو لدينا في موقع  TDC  ولكن قبل ذلك شاركت في أنتاج The Crucible في الجامعة الأمريكية في القاهرة، تاريخها المسرحي يجمع بين العمل  كممثلة وكمخرجة كما إنها كانت تعمل كمدربة تمثيل أثناء فترة دراستها الجامعية، وفي هذا المقال تحدد علياء  الأمور الأربعة التي يجب على الناس وضعها في الاعتبار عندما يرغبون في التمثيل

هل يمكن أن أكون ناجحاً في التمثيل مع أني لم أدرسه ؟

بالتأكيد، مدرب التمثيل الخاص بي أعتاد إلى أن يقول أن أي شخص بإمكانه أن يمثل، ومع ذلك فإن الأمر متروك لك لكي تعلم نفسك في أكثر من مدرسة تمثيل والتي توفر لك العديد من التقنيات والتي بالطبع يكون لها أخطائها ومزاياها، أفضل طريقة لتطوير مهاراتك التمثيلية هي الأداء ولهذا فيمكنك أن تبدأ في الإلتحاق بورش تمثيل

حتى لو درس التمثيل دراسة أكاديمية.. ما هي الدورات التي أحتاجها من اجل الإحتراف ؟

هناك العديد منها، لهذا فليس من الضروري أن تكون طالبة أو طالبة مسرحية لكي تصبح ممثل، يمكنك حضور ورش التمثيل في ستوديو زات ، ستوديو عماد الدين ، ورشات عمل لوك رينيرز ، وورشة تمثيل خالد جلال في دار الأوبرا المصرية، ويمكنك حضور دورات تجارب الأداء في الجامعة الأمريكية في القاهرة، كل هذا على سبيل المثال وليس الحصر

ولو كانت تلك الورش تكلفتها عالية عليك، من الممكن أن تقوم بورشة تمثيل صغيرة مع أصدقائك، مكنك العثور على مجموعة من الكتب حول تمارين التمثيل. شحذ مهاراتك كممثل يتطلب الأشياء التي يمكنك أيضا الحصول عليها خارج المجال المهني

أهم المهارات التي عليك أكتسابها هي المراقبة، كلمة تمثل مشتقة من “الفعل”  تحتاج إلى النظر في تصرفات الناس ونواياهم لمعرفة حقيقة كيف يمكنك تحقيق ذلك، فالتمثيل ليس له علاقة بالشعور والعواطف ولكنه عبارة أن تصرفات وأفعال، وأي شخص يستطيع أن يفعل أي شئ لو وضعه في ذهنه وهذا هو سبب أن أي شخص يستطيع أن يمثل

ماهي أفضل طريقة لتأليف مشهد لتمثيله، وكيف أبني الملف التمثيلي الخاص بي ؟

التمثيل واحدة من تلك المهن التي من المهم فيها كيف تبدو من الناحيتين النفسية والشكلية وهو ما يبحث عنه المخرجون، معظم المخرجون يحتاجون مشهدين الأول أنا أصدق والثاني مشهد كامل، واحد لكي تظهر فيه شكلك (كيف تبدو) والآخر بمثابة نظرة عامة على طولك وطريقة وقفتك، يمكنك إظهار نطاقك ليس من خلال الصور ولكن بتحديد الأدوار السابقة التي قمت بها، إذا لم تقم بشئ فهذا لن يساعدك ولكن كن صبوراً

 

أما عن تكوين ملفك التمثيلي الخاص، فهو يعتمد علي وجهتك التمثيلية  المسرح أو التلفزيون أو الإعلانات التجارية. لكن القاعدة العامة هي التجربة لكل شيء! إذا كنت لا تعرف مكان الاختبار أو ما تحتاج إليه ، فأنت بحاجة إلى البحث عن وكالات التمثيل أو أن تحضر ورش عمل، وهذا سوف يساعدك على الإختلاط بأناس يشاركونك نفس الشغف وهو أمر مهم، إذا قررت أن تأخذ ورشة عمل ، يمكن لمدرب ورشة العمل الخاص بك اكتشاف بعض الأدوار التي يمكن أن تساعدك على بناء ملفك التمثيلي

ورش العمل دائماً تحتوي على ممثلين وممثلات ومتدربين ومتدربات تمثيل، أجلعهم بمثابة مرجعك فلو أديت مشهد تمثيلي امامهم هم من سيعلقون على سلبياتك أو سوف يشيدون بمثالية أدائك

كيف يمكنني أن أقرر ما هو أفضل وسيلة التمثيل بالنسبة لي ، سواءً في المسرح أو التلفزيون أو الإعلانات التجارية ، إلخ؟

هذا يعتمد على ما تريد، ومع ذلك فإن المسرح هو الأفضل بإجماع الأراء وأنا من ضمنهم بالطبع، ومعظم الممثلين الذي مثلوا مسرح وسينما او تليفزيون سيخبرونك لماذا المسرح، النتائج في المسرح فورية فالجمهور يشاهدك مباشرةً ولهذا فأنت مجبر طالما أنت على شبكة المسرح أن تكون متقمص للشخصية طوال فترة تواجدك على تلك الخشبة، كما يفرض عليك المسرح الخروج من قوقعتك والتعرف على وجهك وجسدك وصوتك. أنت تفكر في التعبير ، الموقف ، والحركة

مع التلفزيون ، عليك أن تكون متأملًا قليلاً ، ومشاعرك وعواطفك ستظهر على الشاشة بالكامل بحيث يكون وجهك هو أداتك الرئيسية، معظم المخرجون سوف يخبرونك إنك لو أستطعت أن تمثل في المسرح فأنت قادر على التمثيل التليفزيوني لأنه يتطلب جهداً أقل،لديك حرية القيام بالعديد من المهام ، وهناك إمكانية لعرض عملك وتقييم أدائك. مع المسرح ، هذا ليس هو الحال

أما الإعلانات التجارية فهي عادة الباب الذي تدخل من خلاله إلى عالم التمثيل، فهي طريقة سريعة لإظهار مواهبك التمثيلية فكلما زاد ظهورك على الشاشة الصغيرة أو على الإنترنت كلما كان هناك الكثير من المنتجين والمخرجين الراغبين في الإستفادة منك،  لذا لن أهون أهمية الإعلانات التجارية كنقطة بداية بالنسبة إلى الممثل