How to Deal with Sexual Behavior in Young Children

كيفية التعامل مع السلوك الجنسي للأطفال الصغار

in arabic by

المتعه الشخصيه هي وسيله راحه . بغض النظر للسن و الجنس , فهي تطلق الأحساس بالمتعه في الدماغ لدينا جميعاً , فهي تعتبر دافع نفسي طبيعي يأتي لجميع الأطفال في مرحله عمريه معينه أو أخري . في كثير من الأحيان , المره الأولي تحدث بطريقه عارضه . يشعر الطفل عند حركه معينه أو نشاط معين بشعور بالدغدغه , ثم يكتشفوا أنه يشعرهم بشعور جيد , وأن بإمكانهم تكرار ذلك النشاط في أي وقت حتي يشعره بالراحه والنشاط . وذلك للأطفال ما دون 10 سنين , أو يمكن أن تكون أقل من ذلك في تلك الأيام , فذلك التصرف لا يساوي نفس الشعور لنا نحن كراشدين , بالنسبه للغالبيه العظمي من الأطفال , تلك هي المتعه الشخصيه , فمنهم الذي يقوم بذلك لمساعده للخلود للنوم , وهناك أخرين يقومون بذلك كشعور بالضجر.
وهناك تصرف أخر شائعاً , يهم الكثير من الأباء , عندما يقوم الأطفال باللعب مع من في سنهم بطريقه قد يعتبرها الأباء جنسيه . في الكثير من الأحيان , يقوم الطفل بإستطلاع جسمه و جسم أصدقائه , ليتحققوا من أن الأولاد لديهم أعضاء مختلفه عن البنات . ففي بعض الأحيان يتوجه الأطفال لعرض أعضائهم لبعضهم البعض , وفي بعض الأحيان باللمس مثل لعبه الدكتور , فتلك هي التصرفات التي تقوم بإشباع فضولهم , وتقوم بعمل الروابط الأجتماعيه.
ففي بعض الأحيان قد لا ينتبه الأباء لتلك التصرفات , وخاصه في المناطق التي ينتشر بها الجنس , ففي تلك المناطق يكون تعرض الأطفال لتلك المواقف أكثر في بدايه عمره . وهناك أيضاً مشكله التحرش الجنسي , وتلك تعتبر الأن من أهم الأشياء التي ينتبه لها الأباء , لذلك عند حدوث أي واقعة جنسيه تكون بمثابه العلم الأحمر بالنسبه لهم , فبينما يكون من المعروف أن هناك الكثير من الجدل يحيط موضوع الجنس و المتعه الذاتيه للأطفال , فذلك القلق قد يميل الي أن يتحول الي الأطفال , ويحتمل أن يتسبب بمشاكل علي المدي البعيد في حياته . وكل ذلك سوف يتضخم إذا كنت تعيش في الشرق الأوسط , ففي العادات والتقاليد الخاصه بهم لا يمكن قبول أي تصرف جنسي يصدر في العلانيه . فبينما يتجه معظم الأباء إلي عدم تشجيع أو السماح لأولادهم بالقيام بمثل ذلك التصرف , هناك البعض الذين يتوجهون للقيام بأشياء قد تعرض الأطفال للحصول علي علاقه غير صحيه مع الأطفال ورفاقهم , أو لفهم خاطئ وغير صحي لحياتهم الجنسيه .
فما هي الطريقه الصحيحه للتعامل مع لك ؟ هناك بعض النصائح التي علي الأباء أتباعها إذا علموا أن طفلهم يقومون بالمتعه الذاتيه أو يلعبون بطريقه غير لائقه.
حافظ علي هدوئك
كن حذر ألا تبالغ في التصرف ,  والذي سوف يؤدي الي تشتيت الطفل و سوف يقلل من شجاعتهم في أن يثقوا بك في المستقبل. فأنت لا تريد أن تصيبهم بالعار أو تجعلهم يشعرون بالذنب, فأنت تريدهم أن يعرفوا الفارق بين الصواب والخطأ و المناسب والغير مناسب, فأن تبقي هادئاً هو أمراً أساسياً للقيام بذلك. ومن الهام أيضاً أن يعلم ذلك الأشخاص النائبين عن الأباء مثل «الجد والجدة , العمه» .
حاول ألا تضع في ذلك الأمر الكثير من الأهتمام, فذلك قد يؤدي في بعض الأحيان إلي تكرار ذلك التصرف.وتذكر, معظم الأطفال يستمتعوا بالأهتمام الذائد الذي يمكنهم الحصول عليه , والكثير من الأطفال ينجذبون إلي التصرفات التي تحصل علي أهتمام الأباء من حولهم.
تكلم مع الطفل
بدلاً من أن تقول للطفل أن ذلك التصرف «خطأ» ويجب عليهم عدم القيام بفعله, أسألهم عن سبب قيامهم  بذلك الأمر. وعند قيامهم به بماذا يشعرون ؟ فتشجيعهم علي الحديث بصدق سوف يفيدك ويفيد الطفل علي المدي البعيد. وذلك مهم أيضاً لأستبعاد أمكانيه الأصابه بعدوي , وذلك شائعاً بين الأطفال وفي بعض الأحيان قد يسبب الحكه بشكل لا يمكن التحكم فيه.
قم بتعليمهم العادات الصحيه الجيده
في الواقع , يكون لديك قدره كبيره في السيطره علي أفعال الأطفال بينما لا تكون في الجوار, لذلك يجب عليك تمدهم بالمعلومات الضرورية حتي يستطيعوا التعامل مع أي موقف مشابه ,أو علي الأقل المحافظه عليهم من العدوي , وذلك أمراً شائع عند البنات الصغيرات.
قم بتعليمهم الخصوصيه و المبادئ
يهتم كثيراً من الأباء بأن أطفالهم سوف يتعرضون لتلك السلوكيات أمام الأخرين , إما في المدرسه أو بين أفراد العائله. فعليك في ذلك الموقف أن تشرح للطفل أن تلك التصرفات يجب أن تكون تقوم بها بسريه, أو حول بعض الأفراد المحددين . فيمكنه التوجه الي المرحاض للأستحمام كمثال لذلك. أما بالنسبه للأطفال الذين يقومون بالتعري أمام الأخرين أو يقومون باللعب مع الأطفال بطريقه غير لائقه , ففي تلك الحاله عليك أتباع قاعدة«أرتداء المايو خلال الأستحمام» فتلك القاعدة هي أفضل قاعده لتعليمهم أن بعض أعضاء الجسم يجب أن تظل سريه . فأي عضو مغطي بزي السباحه يعتبر«عضو خاص» ولا يمكن عرضه إلا في بعض الحالات الخاصه ,كما لو كان في المرحاض, أو أمام بعض الأشخاص المحددين.
علم طفلك أن يقول لا
فعليك تعليمهم أن أعضائهم تكون خاصه بك , ويجب عليهم أن يقولوا «لا» إذا قام أي شخص بالتعرض للأعضاء التي يغطيها زي السباحه , وخاصه إذا قام شخصاً غريباً بذلك .
بينما في معظم الأوقات التصرفات الجنسيه التي يقوم بها الأطفال تكون طبيعيه وبالإمكان التعامل معها بالطرق السابق ذكرها , ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب علينا مراعاتها .فالضغط علي الأطفال و إجبارهم علي لعب ألعاب سريه , أو تكرار التعري أمام الأطفال في المدرسه في ذلك السن , أو الأنشغال المفرط بأعضاء الجسم , أو الأقوال أو الأفعال قد تكون إشاره إلي أن هناك شيئاً يجب معالجته. فيمكن أن يكون ذلك بسبب تعرض الطفل لشئ جنسي في الطبيعه , أو أنهم بائسين وقد لجأوا الي التحفيز النفسي كوسيله للتعامل .فإذا لاحظت وجود تلك التصرفات علي الطفل فعليك أن تلجأ الي مختص .وبالمثل, إذا حاولت القيام بالإستراتيجيات المذكوره في المقال ولم يتوقف الطفل عن القيام بتلك التصرفات الغير لائقه بإستمرار, فقد يساعدك المختص في تحديد السبب في ذلك , فضلاً عن التدخلات المناسبه التي يمكن أستخدامها .