تعدد المهارات التي تميزك عن الأخرين هي واحدة من أهم الشروط الواجب توافرها لكي تصبح ممثل، وهذا بالظبط ما سوف نتعلمه من مريم الخشت وهي ممثلة موهوبة عملت في العديد من المجالات التمثيلية بما في ذلك التمثيل الصوتي وتقديم برامج الراديو

هل تعتقدين أن العمل في أشياء مختلفة قد ساعدك في أن تتقدمي في حياتك المهنية ؟

قال لي والدي أن الممثل الجيد يجب عليه أن يعتنق كل مجالات الفن، فعلى سبيل المثال فلو كنت مخرج يحب عليك أن تكون على دراية قليلة بالإنتاج، والكتابة، والتصوير السينمائي، بهذه الطريقة سوف تقوم بعملك بشكل أفضل  لانه على دراية بطريقة عمل كل من حوله مما يجعل الامور أسهل على كل القائمين على العمل

كيف أثر الدوبلاج الصوتي في أدوارك كممثلة ؟

عندما كان عمري 10 سنوات بدأت في تصوير أفلام الرسوم المتحركة من إنتاج شركة ديزني، وهي ما جعلتني أحصل على وظيفة في محطة إذاعية لأني لست بغريبة على الميكروفون وأعرف كيف أستخدم صوتي، علمتني أيضاً كيف أدقق في أختيار كلماتي وهو الأمر الذي أحدث فارقاً كبيراً في مسيرتي المهنية، فالتمثيل بإستخدام صوتك فقط يعلمك الكثير فيما بعد خلال مسيرتك التمثيلية

هل تقترحين التمثيل الصوتي لمن هم يرغبون في إقتحام عالم التمثيل ؟

نعم بالتأكيد، كما أقترح التمثيل المسرحي، فكما قلت فإن تعلم العديد من الفروع المختلفة ينمي المهارات التمثيلية ويساعدك في العديد من المستويات

كيف كان شكل الإنتقال بين كل تلك المجالات المختلفة بالنسبة لك ؟

لم يكن بالأمر الصعب، فبعد الرسوم المتحركة بدأت في عمل الأدوار الصوتية في الإعلانات بالإضافة إلى الأناشيد، وفي الواقع كونك فنانة صوتية هي خطوة في نفس إتجاه التمثيل، ولهذا شعرت إنني أتخذت القرار الصحيح عندما أنتقلت من مجال لآخر، فهم جميعاً فروع في نفس الشجرة، إن صح التعبير

ما هي الصفات اللازمة للعمل في مجالات مختلفة ؟

على الرغم من أن كل تلك المجالات تعتبر مجالاً واحداً، إلا أن الجودة الواحدة هي التي ستساعدك بغض النظر عن القدرة على التكيف، المجالات الفرعية المختلفة دائماً ما يكون لديها عامل مشترك والذي يساعدك في التنقل من كل مجال إلى آخر، ولكن مع ذلك فإن قواعد كل مجال مختلفة، ولكي تنجح في أكثر من مجال عليك أن تتكيف مع تلك القواعد وأن تتعامل معها بمرونة

كما أنك تحتاج إلى الشجاعة والثقة فممكن للشخص الذي تخصص طوال حياته في مجال معين (التمثيل مثلا) أن يكون موهوباً في مجال آخر (التمثيل الصوتي) ولكنه ليس لديه ما يكفي من الثقة لكي يجربه، يجب أن تكون شجاعًا للمغامرة في مجالات جديدة واكتشاف ما أنت قادر عليه حقًا

عندما بدأتي العمل.. ما هو المصدر الذي تمنيتي أن تعرفي عنه ؟

بامانة لا أعتقد أنه يوجد مورد ما لم أتعلمه منذ صغري، فوالدي قاما بعمل مذهل من أجل تعليمي كل المجالات التي أشغلها الآن وأحبها، هذا يمكن أن يكون السبب في أنني أحب أشياء كثيرة مختلفة، وأجيد أكثر من تخصص واحد، أتذكر أن والدتي في مرة قالت لي أن هنالك فيلم عربي سوف يعرض ليلاً على التليفزيون ونحن بحاجة إلى أن نشاهده، لقد قالت ذلك لأن الفيلم كان سوف يبث في ساعة متاخرة من الليل وكان عندي مدرسة في الصباح الباكر، فلو شاهدت مها الفيلم ولم أستطع الإستيقاظ صباحاً سوف تتفهم أكيد ولن تجبرني على الذهاب إلى المدرسة

كان هذا الأمر مهم جداً بالنسبة لوالدي لكي أكبر بشكل جيد ويكون لدي أفاق واسعة، أعتادت أن تأخذني إلى العديد من المتاحف عدة مرات في الشهر. اعتدت زيارة المتحف المصري مرتين على الأقل في الشهر

لمن يرغبون في إقتحام مجال الراديو.. ما نصيحتك لهم ؟

المحتوى الرقمي أصبح الآن أمر فعال جداً وبفضل الإنترنت يمكن بدء عرضك الخاص أونلاين على اليوتيوب أو بشكل بودكاست، أعرض نفسك في تلك المنصات ولا تنتظر أي محطة إذاعية كي توظفك، فالمحتوى الخاص بك المعروض اونلاين سوف تشاهده تلك المحطات وهي التي سوف تطلب منك العمل معهم في نهاية المطاف، دع عملك يتحدث عن نفسه