19 Badass Women Who Are Changing the Fitness Game in Egypt

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

in arabic by

نحتفل اليوم بانجازات نساء زئرن عاليًا، ليحطموا الصور النمطية، وليغيروا مجال اللياقة المصري. من حركات الsquat إلى الحركات المنبطحة في وضع الكلب على ركبتين وكوعين. في الفترة الأخيرة، شهدت مصر كثير من النساء اللاتي أخذن مجال اللياقة لأفاق جديدة. فبعضٌ منهن لديهن عملين، بينما الأخريات يركزن على حياتهن ولياقتهن. وأنتن جميعًا تغيرن الحياة، وتلهمونا كل يوم. قابلوا النساء الملهمات، اللاتي غيرن اللعبة للأفضل.

١. أمينة نجيب: (B-urn)

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

مدربة صحة وجسد، ومدربة ومؤسسة بيرن. نجيب قدمت طريقة تدريب جديدة في مصر، بإضافة رياضة جديدة إلى مشهد اللياقة. مبدأ أمينة في الحياة للعب والعمل الجاد جلب لنجيب فكرة b-urn القائمة على معدل عالٍ، وتأثير منخفض في مدة ٤٥ دقيقة للحصول على الأداء الكامل للجسم مع مدرب جبار. نجيب المهابة والمشجعة تذكرنا أن نأخذ مخاطر، ونفكر خارج الصندوق على طريقة لارجي للياقة.

٢. أسماء الزهيري: سفيرة Nike، ومدربة رياضية لTD

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

لا يجب أن تتعجب عندما تجد اسم الزهيري على عدة مقالات، في مجلات ذات مستوى رفيع حول العالم. لكن لحسن الحظ أنها في مجا اللياقة المصري الذي بدأته لتتبع حبها له. الزهيري هي واحدة من أهم وجوه اللياقة في مصر، وسفيرة ماركة نايكي، ومدربة N+TC التي تدرب في رياضات TD. أيضًا، توسع حبها للرياضة بممارستها للاصتفاف (rowing)، وكونها مدربة معتمدة لخطوة ودفع الجسم من لس ميلس الدولية. هي تطمح لفعل المزيد، لا سيما بعد أخر إنجاز لها، وهو الحصول على المركز الثاني في سباق سهل حشيش الثلاثي. الزهيري هي وجه يسهل معرفته لأنها تأخذ عالم اللياقة في مصر مثل السباق السريع.

٣. داليا درويش: مدربة Cross Fit Stars

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

بدأت الكروس فيت منذ خمس سنوات، وغيرت مشهد اللياقة منذ أن بدأت فيه. داليا بدأت رحلتها للياقة في الدنمارك، حيث كانت سباحة لمدة ثمان سنوات. في الفترة الأخيرة، دخلت درويش عدة مسابقات لحمل الأثقال، حيث فازت ببطولتين لرفع الأثقال في الدنمارك. عندما جاءت إلى مصر، داليا بدأت التدريب في Cross Fit Stars (نجوم كروس فيت). في ٢٠١٦، نالت لقب “المرأة الأكثر لياقة في مصر” لفوزها بمسابقة الCross Fit المفتوحة في ٢٠١٥. درويش هي إلهام لكل النساء اللاتي تصدقن أن رفع الأثقال، للرجال فقط.

٤. دينا شعبان: مدربة في Ignite

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

هي مصممة أزياء، ومدربة لياقة بدنية. وجودها يجعل النساء يؤمنن أنك تستطيعين فعلها! شعبان هي إلهام لكل النساء لأنها ترينا أنه بإمكانك أن يكون لديك أكثر من شغف ويجب عليكِ اتباعه، لأنك تقدرين على ذلك.

٥. فرح نوفل: مدربة في BeFit

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

لدى كبر نوفل، أدركت أنها من النوع الرياضي، لأنها محاطة بالرياضة دائمًا، وكانت متعلقة بكرة السلة لمدة سبع سنوات. بعد دراستها المال في الكلية، ذهبت في مهمة لاكمال شغفها، وحصلت على شهادة الجمعية الدولية لعلوم الرياضة، وأول مرحلتين في الكروس فيت، ورفع الأثقال. هى تعمل حاليًا مدربة في بي فيت. لم ينتهي شغف نوفل هنا، لقد رأيناه يكبر، لتصبح مدربة معتمدة لليوجا وللصحة الغذائية الشاملة. هى بالتأكيد يحتزى به، فهى هذه السيدة تركز في مجال واحد، وتذكرنا أن لا حدود للشغف.

٦. فريدة أبو الدهب: معلمة يوجا

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

كانت خريجة الأموال لاعبة اسكواش محترفة، وأخيرًا وجدت حبها وشغفها في اليوجا. أبو الدهب علمت نفسها اليوجا بالاسكندرية، عندما كانت تعاني من إصابة بالظهر. ما شجعها على ممارسة اليوجا بعدها، هو أن تجد علاقة جميلة بين ممارستها الجسدية، والذهنية، والروحية. أبو الدهب هي إلهام حقيقي يعلمنا كيف نتغلب على الصعوبات. أصبحت معلمة يوجا بعد اصابتها، لتعلمنا أن لا توجد معوقة لا تقدر على تخطيها عندما تتبع أحلامك.

٧. هالة سراج الدين: مؤسسة The Fit Camp

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

بعد أن كانت لاعبة جمباز لمدة ١٢عامًا، واحرزت ميداليات مختلفة. سراج الدين كانت متأكدة أن اللياقة تبقى جزءً مهمًا وشغوفًا من حياتها. درست، ونالت شهادتها لتدريب اللياقة المعتمد من الجمعية الدولية لعلوم الرياضة، بجانب أنها سفيرة سابقة لنايكي. تلهم سراج الدين الأخرين، وتساعدهم على الوصول لهدفهم من خلال “مخيم اللياقة” الذي أسسته وتعمل به. هي واحدة من النماذج الرائدة، التي تلهم النساء حول مصر لايجاد الاستمتاع بلياقتهم.

٨. هبة الأعصر: معلمة Pilates and Booty Barre

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

قررت الأعصر أن تتبع شغفها لللياقة، بعد أن أمضت ١٠ سنوات في عالم التسويق. أمضت سنوات لتمارس الايروبيكس، وقررت أن تكون معلمة Booty barre، وتعلم فصول barre، بالإضافة إلى تعليم Pilates Peak. الأعصر هي اثبات أنه ليس متأخرًا أبدًا أن تبدا من جديد، وأن عليك اتباع شغفك.

٩. مها صفوت: مدربة AOS

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

منذ عامين، بدأت مها أخذ فصول اللياقة، والكيك بوكس لتملئ وقت فراغها، عندما ذهب ابنها الأصغر المدرسة. بعدها بوقتٍ قليل، اكتشفت أم الأثنين شغفها للتدريب الرياضي، فبدأت التدريب بمهارة، واتضح شغفها وعملها الجاد بعد ذلك. ومن هنا بدأت خريجة علوم الكومبيوتر تدريب AOS. هي تساعد الناس ليغيروا شكل حياتهم يوميًا خلال مجال التدريب.

١٠. مي ضو: مدربة وثب، وbooty barre

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

على الرغم من أنها في الأساس شغوفة بالغطس، أصبحت مدمنة لفصول اللياقة، ومن هنا زاد وتطور شغفها باللياقة. ضو قررت أن ترضي شغفها، وبدأت عملها كمدربة معتمدة ومحترفة للياقة الجماعية (أكاديمية سيف)، وأخذت شهادة اعتماد لياقة الوثب. تكفي طاقة ضو أن تلهم نساء كثيرات لحضور فصولها، لأن شغفها انتقل إلى عملاءها وجعلهم مدمني فصول اللياقة مثلها.

١١. ميلا: مؤسسة Reform Pilates Studio

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

على الرغم من دراستها الأساسية للدراسات الشرق أوسطية، تحول شغف ميلا لل Pilates عندما تعرفت عليه، فقررت تكريس حياتها لللياقة. في ٢٠١٠، ميلا فتحت استديوهات البيلاتس لإعادة التأهيل (Reform Pilates Studio)، استديو Pilates الأول والوحيد في مصر. ميلا هي الوحيدة التي تدرب المدربينPeak  Pilates، والبيلاتس الذي يعيد تأهيل مرضى السرطان.

١٢. مينت: مؤسسة Pole Fit Egypt

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

في ٢٠١٠، تعرفت مينت على الPole Fit خلال دراستها بالخارج، ووقعت في حبه على الفور، وأدمنته من حينها. أمضت مينت وقتًا كبيرًا في الخارج على تدريب، وتعليم لياقة البول في المملكة المتحدة، على الرغم من دراستها المعمار والتصميم. عندما جاءت إلى مصر مجددًا، قررت أن تعرف نساء القاهرة يجب أن يتعرفوا على الPole Fit، ففتحت أول مركز Pole Fit في مصر. قصة مينت هي المعني الحقيقي لكلمة المخاطرة لأجل الشغف، حيث قدمت ال Pole Fitفي مصر دون أن تعرف ردة فعل الناس.

١٣. نبيلة: Dance with Nabila (ارقص مع نبيلة)

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

تصبح النساء الملهمات أكثر لياقة خلال الرقص، فحب نبيلة للموسيقى والرقص يشمل كل أنواع الرقص واللياقة. يتضح شغفها للرقص من طريقتها لتعليم فصولها، وطاقتها الايجابية التي تعطيها، حيث تظن أنها مقدرة للرقص.

١٤. نيرفانا زاهر: The Fitness playground (ملعب اللياقة)

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

زاهر لديها اعتقاد قوي في الطريق المقدس لللياقة، وهي متخصصة معتمدة في القوة والحالة من NSCA، ومعتمدة من جمعية الايروبكس واللياقة في أمريكا، ومعلمة لف، وسفيرة للقوة الوطنية وجمعية الحالة في مصر والشرق الأوسط. استراتيجيتها للتدريب تتضمن قوانين من اليوجا والجمبازوصولًا إلى رفع الأثقال. زاهر أخذت شهادة عليا وماجستير في تمرين الفسيولوجيا. هي تهدف لدعم الناس صحيًا ولياقيًا خلال الكورسات، والورش في ملعب اللياقة. زاهر تلهمنا أن ندعم بعضنا البعض، كما تفعل في مجالها المتنامي، وهو ما يجعل اسمها راسخ في صناعة اللياقة.

١٥. ريهام مسعود: مؤسسة Cross Fit Monkey Bars

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

ريهام مسعود نالت لقب أكثر النساء لياقة في ٢٠١٤. هي مؤسسة، وكبيرة مدربي Cross Fit Monkey Bars، وأول أنثى تملك مكان للكروس فيت في مصر. كان حلم مسعود أن تملك استديو لياقة خاص بها، حيث تدرب الناس على الرياضة، والموسيقى، والرقص. حققت حلمها بامتلاك استديو لياقة خاص بها، حينما فتحت صندوق الكروس فيت الخاص بها عام ٢٠١٣، لأنها تؤمن بذاتها، بعدما أمضت مسعود ١٠ سنوات تدرب فيهم كل أنواع فصول اللياقة.

١٦. روانة بدري: مدربة BeFit

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

لعبت الرياضة دورًا مهمًا في حياة بدري، منذ أن كانت في فريق كرة السلة الوطني خلال الكلية، إلى أن أصبحت مدمنة للمركز الرياضي، ومهووسة باللياقة، لتصبح اخصائية تغذية لياقة، وتقود أسلوب حياة صحي. بدري تخرجت في نيو جيرسي بماجستير في التعليم. كانت تعمل معلمة صباحًا، ومدربة مساءً، إلى أن قررت أن تتبع شغفها، وتساعد الأخرين أن يكون لديهم أسلوب حياة صحي، وملئ باللياقة. استطاعت بدري أن تحول حبها للتعليم والتدريب إلى شيء واحد، واشتركت في برامجBe Fit للمؤسسات، كما تعطي ندوات عن التغذية لتعلم الناس كيف يعيشون بأسلوب حياة صحي.

١٧. سالي سلامة: Sal’s Fitness Hub

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

في 2008، غادرت عالم المؤسسات لتبدأ عملها الخاص في عالم اللياقة، ولم تنظر وراءها بعد ذلك أبدًا. لاعبة الجمباز المحترفة سابقًا أحبت الزومبا، فأصبحت معلمة زومبا تطمح لتوسيع مجال اللياقة، خلال تعليم عدة أنواع من الزومبا التي اعتمدتها الزومبا، والزومبا المتماشية، وزومبا الأطفال، والزومبا المائية، والزومبا الذهبية، وقوي بالزومبا، وbootybarre. سلامة نقلت عالم الزومبا نقلة نوعية، لأنها تزيد معرفتها، لتضيف فصول جديدة لعملاءها.

١٨. سارة طه: مؤسسة My Fitness Egypt (لياقتي مصر)

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

كانت الرياضة شغف طه منذ أن كانت صغيرة، لكن معرفتها بعالم اللياقة كان مبدئية إلى أن أخذت أول كورس لياقة لها، وظهر شغفها بها. أصبحت مهتمة باللياقة، والتمارين لم تصبح مجرد حركات تأديها. أسست My Fitness Egypt، حيث توفر برامج مختلفة تضم الأم الصحية (تمرين ما قبل وبعد الولادة)، وحصص المدرب الشخصي، وتدريب اللياقة الجماعية الديناميكية، وخطط غذائية وخدمات ارشاد غذائي مختصة لك.

١٩. شيرين الباز: Women Up By Shereen El Baz

١٩ امرأة مذهلة غيرت مجال اللياقة البدنية في مصر

لطالما كانت الباز متحسمة للرياضة بقدر تذكرها. حينما بدأت عملها دمجت بين حبها للتعليم، واللياقة، لتطوير مجال عملها المتنامي. أيضًا، اسست استديو “المالا” حيث تعمل كمدربة في ال Peak Pilates، وPop Pilates، وPole Fitness (لياقة القطب)، وAerial Yoga، وBootybarre، ولياقة الوثب، والزومبا، ولياقة اليوجي. أخذت عالم اللياقة لمستوى أعلى، ولا تدع أي شيء يحد حبها للتعلم الدائم، ولتعليم الناس.

Although a sociologist at heart, Nadine finds her love in nutrition, her passion in Pilates and her purpose in writing. Nadine is a Specialist in Fitness Nutrition and a Pilates-instructor in the making. She is also the founder of health blog, Nourished by Nadine (@nourishedbynadine) where she shares her own recipes, as well as health tips.