شوشا كمال هي مصممة ديكور لديها أحلام كبيرة حول قوة الفن والتصميم، إنها ترشدنا إلى كيفية محافظة المصممين على روحهم الإبداعية وتعطينا مجموعة من النصائح الأساسية حول من أين تبدأ في حال كنت ترغب في الدخول إلى عالم التصميم الرائع

ماذا تفعلين لإدارة وقتك بالشكل الصحيح؟

أنا سيئة للغاية في عملية إدارة وتنظيم الوقت، أنا لا أريد أن أكون مثالاً سيئاً ولكن كي تكون ناجح لا يجب عليك أن تفعل كل شئ بشكل مثالي، قد يكون لديك بعض الخلل والعيوب السلبية ولكن يمكنك محاولة تعويضها. لذا ، فيما يتعلق بإدارة الوقت، فأنا مثال سئ حقاً، أنا أكرر أجتماعاتي وأتأخر على كل مواعيدي، أنا دائماً في عجلة من أمري، ومع ذلك فأنا أحاول أن أفعل كل شئ من أجل أن أتغلب على هذا

احاول أن أستخدم أكثر من أداة تنبيه، أحاول أن أعمل حتى أخر ينتابني الإرهاق الشديد، لهذا أنا لا أنظم وقتي أنا أستغله كله بقدر الإمكان خاصة لأني أملك الرغبة في العمل، فلو ملكت تلك الرغبة فسوف يكون عندك الإستعداد للعمل 24 / 7 لأنك تعمل ما تحب

ومع ذلك فأنا لديعادات متسقة للحفاظ على استمراريتي لأن الإبداع ليس شيئًا نمتلكه، إنه ليس شيئًا في داخلك ، إنه شيء تحصلين عليه. انها مثل نعمة من الله ولدي عادات ثابتة للحفاظ على استمرارها، أولها “التأمل” يجب عليك أن تحافظي على مراقبة كل شئ حولك وأن تري الجمال في كل شئ فلا يوجد شئ لا يحتوي بداخله على شئ جميل، فلن أبالغ عندما أقول أن القمامة لها جمالها الخاص، أكياس الشيبسي المكرمشة المجعدة المطوية مليئة بالإلهام، لهذا أتأكد من متابعة مراقبة كل شيء حولي

دائماً ما يسألني الناس عن كيفية إيجادي للأفكار، إنها من خلال مراقبة كل شئ،  إذا كنت أقوم بتقشير رمانة أظل أراقب الطريقة التي يتم بها تجميع البذور معاً بطريقة متناسقة ومثالية. أظل مراقبة رموز اللون. أنا فقط استمر في مراقبة كل شيء حولي من الطبيعة وخارج الطبيعة أيضًا. الرمان هو من الطبيعة ، في حين أن القمامة ليست كذلك

الشئ الأخر الذي يجب أن نضعه في الإعتبار هو القراءة، ليس القراءة في كتب الفن والتصميم وهي بالطبع شئ مهم ولكن القراءة في كل شئ كالفلسفة والتاريخ، القراء بشكل عام شئ مهم لانك كلما قرأت أكثر كلما حصلت على أفكار مختلفة، لأن جودة الفن الذي تقدمه تتناسب طردياً مع مستوى الثقافة التي تكتسبها

عندما بدأتي العمل.. ما هو المصدر الذي تمنيتي أن تعرفي عنه ؟

من وجهة نظري الشخصية هناك مصدر أعتقد أنه رائع بالفعل ولكني أكتشفت ذلك في وقت متأخر جداً ولكنه أيضاً لم يظهر سوى مؤخراً، فكمية المعلومات حول التصميم في هذا المصدر لا تصدق، هذا المصدر هو عبارة عن سلسلة برامج تليفزيونية مقدمة من شبكة “نتفليكس” تسمى Abstract: The Art of Design

تلك السلسلة يقدمها 6 مصممين كبار من مختلف مجالات التصميم فهم الأفضل في مجالات التصميم ولهذا فهم ياخذونك إلى عالم يتحدث عن كل شئ في مجال التصميم، أنه أمر لايصدق، والطريقة التي يأخذونك بها إلى تصميماتهم أنا أوصي بها حقاً

ما هي أفضل نصيحة مهنية تم تقديمها إليكي ؟

مقولة شهيرة للرسام الفرنسي “هنري ماتيس” وهي “الإبداع يحتاج إلى الشجاعة”، هذه المقولة بالنسبة لي هي مقولة في محلها، لأن اللحظة التي تكون فيها مبدعاً هي نفس اللحظة التي يرفض فيها الناس أفكارك،  كانت هذه نصيحة رائعة لأنها أعدتني لما سيأتي، فأنا أحتاج إلى أن أكون شجاعة جداً عندما أقاتل من أجل أفكاري لأنها للأسف قاعدة واقعية وهي أن الأشخاص يحاربون الأفكار الجديدة، كانت تلك النصيحة التي تعلمتها ، وأنا على استعداد للحفاظ على القتال من أجل أفكاري طالما أنا أعمل في مجال التصميم والفن

عندما تشعرين بالإستسلام.. ماذا تفعلين من أجل تحفيز نفسك ؟

أكيد أشعر بالإحباط عندما يهاجم أخدهم أفكاري الجديدة، وأحياناً ما أقول لي “لماذا لم أختر لنفسي مجالاً أسهل كي أعمل فيه؟!”، “لماذا وضعت نفسي في هذا الضغط؟!”، ولكن ما المانع من أن أسمع لنفسي بالإنهيار وأن أترك لنفسي مساحة للإستسلام، ثم مع صباح اليوم التالي أبدأ في أن أتذكر سبب دخولي مجال التصميم لقد وعدت نفسي قبل سنوات بأنني سأواصل نشر الجمال وخلق المزيد من الجمال في العالم طالما أنا على قيد الحياة، هذا هو سبب دخولي عالم التصميم، وعندما أحقق هدفي هذا سوف تصبح الأشياء أفضل بكثير من السابق

تعلمت أن التصميم هي أداتي لمساعدة العالم، بدأت في إضاءة إفريقيا ومساعدة الأطفال المصابين بالسرطان كل هذا من خلال التصميم،كل هذا يجعلني أقول لنفسي “لا أنا عالقة هنا إلى الأبد”، لهذا في كل مرة أشعر فيها بالإستسلام أتذكر الناس الذين من الممكن أن أساعدهم من خلال مهنتي

ما الذي يتطلبه الأمر للدمج بين التفكير الفني والإبداعي ؟

لا أحد قادر على فعل كل شئ بنفسه، فأنت تحتاج إلى التعاون مع الأشخاص المناسبين لكي تضمن أن تسير المركب بشكل سليم، لتحقيق بين الجانب  الإبداعي والتقني ، أشارك وأتعاون مع أشخاص لديهم جانب تقني أقوى مما لدي

الأمر الآخر هو أن تصميماتي تبدأ بجانب إبداعي كامل دون أي تدخلات تقنية، فهذا شئ تعلمته أثناء دراستي في إيطاليا، فقد كان إستاذي دائماً ما يقول لي أن عملية التصميم تبدأ بالجانب الإبداعي فلو حاولت إدخال قيود تقنية عليها فسوف تنخفض جودة التصميم، لهذا لا يجب عليك القيام بذلك في البداية

فأنا فقط أترك لنفسي مساحة من الحرية لكي أطلق لنفسي العنان لكي أبدع، وفي وقت لاحق، بدأت أرى كيف يمكن لعملي الإبداع أن يتحول لشئ عملي وهذا حدث عندما بدأت أتعاون مع أشخاص لديهم مدخلات فنية قد اكون لا أملكها